شباب المناصير

بسم الله الرحمن الرحيم
اهلا وسهلا بكم في داركم العامرة
ونتشرف بزيارتكم وندعوكم للتسجيل
ومرحبا بكم في رحاب شباب المناصير

ديار ود قمر شمس لاتغيب من اعز دياري انا منصوري موقد نار

المواضيع الأخيرة

» ديوان الشاعر عنتره بن شداد الجزء الثاني
الخميس مارس 08, 2012 3:29 am من طرف ابوحسين

» ديوان عنتره بن شداد الجزء الاول
الخميس مارس 08, 2012 3:28 am من طرف ابوحسين

» عابرة مشتاق للبلد
الإثنين فبراير 27, 2012 2:31 am من طرف ابوحسين

» لحظة شعور وبركان الحنين
الأحد فبراير 26, 2012 5:28 pm من طرف ابوحسين

» شاعر العابرات محمداحمد علي الحبيب
الأحد فبراير 26, 2012 5:19 pm من طرف ابوحسين

» مخاض الشعر إن يأتي صبيا للاخ الشاعر محمد المظلي
الخميس أغسطس 18, 2011 8:31 am من طرف ابوحسين

» إبن عبقر للاخ الشاعر محمد المظلي
الخميس أغسطس 18, 2011 8:29 am من طرف ابوحسين

» ردا على الشاعرة روضة الحاج للاخ الشاعر محمد المظلي
الخميس أغسطس 18, 2011 8:26 am من طرف ابوحسين

» فريضتي للاخ الشاعر محمد المظلي
الخميس أغسطس 18, 2011 8:23 am من طرف ابوحسين

التبادل الاعلاني

سبتمبر 2017

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 

اليومية اليومية


هجم النفط مثل ذئب علينا

شاطر
avatar
ابوحسين
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 290
نقاط : 900
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/03/2010
الموقع : http://almanasirnew.my-rpg.com/

هجم النفط مثل ذئب علينا

مُساهمة  ابوحسين في الثلاثاء مارس 30, 2010 3:52 pm

هجم النفط مثل ذئب علينا
من بحار النزيف.. جاء إليكم

حاملاً قلبه على كفيه

ساحباً خنجر الفضيحة والشعر،

ونار التغيير في عينيه

نازعاً معطف العروبة عنه

قاتلاً، في ضميره، أبويه

كافراً بالنصوص، لا تسألوه

كيف مات التاريخ في مقلتيه

كسرته بيروت مثل إناءٍ

فأتى ماشياً على جفنيه

أين يمضي؟ كل الخرائط ضاعت

أين يأوي؟ لا سقف يأوي إليه

ليس في الحي كله قرشيٌ

غسل الله من قريشٍ يديه

هجم النفط مثل ذئبٍ علينا

فارتمينا قتلى على نعليه

وقطعنا صلاتنا.. واقتنعنا

أن مجد الغني في خصيتيه

أمريكا تجرب السوط فينا

وتشد الكبير من أذنيه

وتبيع الأعراب أفلام فيديو

وتبيع الكولا إلى سيبويه

أمريكا ربٌ.. وألف جبانٍ

بيننا، راكعٌ على ركبتيه

من خراب الخراب.. جاء إليكم

حاملاً موته على كتفيه

أي شعرٍ ترى، تريدون منه

والمسامير، بعد، في معصميه؟

يا بلاداً بلا شعوبٍ.. أفيقي

واسحبي المستبد من رجليه

يا بلاداً تستعذب القمع.. حتى

صار عقل الإنسان في قدميه

كيف يا سادتي، يغني المغني

بعدما خيطوا له شفتيه؟

هل إذا مات شاعرٌ عربيٌ

يجد اليوم من يصلي عليه؟...

من شظايا بيروت.. جاء إليكم

والسكاكين مزقت رئتيه

رافعاً راية العدالة والحب..

وسيف الجلاد يومي إليه

قد تساوت كل المشانق طولاً

وتساوى شكل السجون لديه

لا يبوس اليدين شعري.. وأحرى

بالسلاطين، أن يبوسوا يديه

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 11:41 am